Friday, July 25, 2008

ولتبصر مغمض العينين


حين يضيق صدرك ... وتبتئس الأمور

ترى العتمة فى ضوء الشمس .. ولا تجد سبيلاً لنور

أنظر فوقك ... ستجد نجوماً لامعة ..

هم نجوم حياتك ..إستحضرهم ..إخل إليهم .. فضفض معهم ..

سيبتسمون فى وجهك ويلقوا إليك بحكمتهم ..

فلتتجرعها كما فعلت قديما .. إهدأ بالاً وحاول أن تريح عقلك

أنظر خلفك .. ستجد جبالاً عالية ..

هى سند ظهرك .. إركن إليهم ..إلق عليهم أحمالاً ثقيلة ..

سيبتسمون فى وجهك ..ويحملوها عنك ..

إفرغ بقايا جعبتك كما فعلت قديماً .. إهدأ بالاً ..وحاول أن تريح قلبك

أنظر جانبك .. ستجد أكتافاً عريضة ..
هم وسادات عينك الباكية .. عانقهم ..إلق بنفسك فى أحضانهم ..
إبك ولا تتحرج ..
..
سيبتسمون فى وجهك ويطوقونك بأذرعهم ..
نم وإسترخ كما فعلت قديماً ..
إهدأ بالاً وحاول أن تزيل لوناً أحمر أكل من عينيك

حاول ..ثم حاول .. وأعد المحاولة إن شئت

سيهدأ بالك شيئاً ما ..ويستريح قلبك وعقلك نوعاً ما .. وتجف دموعك بقدرٍ ما ...

ولكنك لن تنعم بطول هدوء وسلامة خاطر

عد

وأغمض عينيك

وأنظر إلى ربك .. ..لا تحتاج أن تلتفت يميناً أو يساراً ..فوقك أو خلفك

فالله معك ....

اسجد له ....وليكن خلوك له وركنك إليه .. رجائك منه وتوكلك عليه ..

تخلص من أحمال إلتصقت بظهرك ..خيطت بجلدك ..حتى كدت تظن نفسك وقد خلقت أحدب نوتردام ..

حسبك هو ومولاك

تقرب ذراعاً .. وتيقن من قربه باعاً ..

إستحضر آياته قبل حٍكَم بنى آدميين..
عباد الله هم وليسوا بمنزَلين
أقصى عونهم لك .. دعائهم بيقين
...........
بسم الله الرحمن الرحيم

ألم نشرح لك صدرك * ووضعنا عنك وزرك* الذى أنقض ظهرك * ورفعنا لك ذكرك * فإن مع العسر يسرا * إن مع العسر يسرا * فإذا فرغت فانصب * وإلى ربك فارغب

صدق الله العظيم

خطرت لى هذه الكلمات ..بعد قراءة تدوينة الصدمة.. مدونة ..رحايا العمر



47 comments:

جمعاوى روش طحن said...

جت ف وقتها

جزاكم الله خيرا

kochia said...

حقا لا نحتاج الي الالتفات
فقط ننظر داخل قلوبنا
لنجده سبحانه وتعالي الحكيم الرحيم

بوست حلو اوي
تحياتي

نونو said...

حلو اوى
لازم نبص فى قلوبنا
ونشوف احنا مقصرين فى اية
انا اول مرة ادخل مدونتك
على فكرة انا بحب الآية دى اوى
وجنى الجنتين دان
ونفسى اسمى بنتى جنى

عصفور المدينة said...

ولم أستطع التعليق عند أحمد كمال لصدمتي من جمال تدوينته ووضعتها تدوينة مختارة

اللهم خذ بنواصينا إليك

أحمد كمال said...

عزيزتي جنى أولا أحييكي على جمال كلماتك ، و قد عبرتي عن المشاعر ، و حللتي الموقف بهدوء ، و هي خير انعكاس لفكرة الصدمة ..

ثانيا هذه أول زيارة لي في مدونتك ، و لا أظنها الأخيرة إن شاء الله لما وجدت من موضوعات تجمع بين الجدية و الجمال في مزيج رائع

تحياتي لك

Omar El-Tahan said...

جميل التدرج في اللجوء ... في البداية الأخذ بالأسباب و اللجوء لكل من يستطيع الإنسان اللجوء اليه ... حتى اذا انفض الجمع من حوله و هم منفضون لا محالة يجد الإنسان نفسه مع خالقه وحدهما ... و حينما يظن ألا ملجأ من الله إلا اليه يجئ فرج الله من حيث لا يحتسب الإنسان ... ... يقول الله عز وجل:
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
و على الثلاثة اللذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت و ضاقت عليهم أنفسهم و ظنوا ألا ملجأ من الله إلا اليه ثم تاب عليهم ليتوبوا إن الله هو التواب الرحيم
سورة التوبة آية 118

فإذا كانوا من تخلفوا عن رسول الله في الغزو أتتهم توبة الله عليهم عندما عرفوا أن الله وحده هو منجيهم ...فمابالنا بمن يلجأ لله ليكون بجواره و يقف بجتنبه و يعينه و يكون هو رفيق وحدته و أنيس جلسته؟

عندما ترك الأعرابي ناقته بدون عقال و قال توكلت على الله أن يحميها انظلقت الدابة لأنه لم يأخذ بالأسباب و كان الرد عليه اعقلها و توكل أي اربطها ثم توكل .. فيجب الأخذ بالأسباب قبل التوكل و اللجوء لله

إذا أدرك كل منا أن الله وحده هو نصيره و معينه و فرغ قلبه من الدنيا و لجأ اليه كان حقاً على الله أن يعينه .. فقط نحلص قلوبنا لله و نتوكل عليه حق توكله.

أشكرك على المدونة الرائعة

بالمناسبة : لم يثبت عن الرسول صلى الله عليه و سلم أنه قال صدق الله العظيم .. هي بدعة ... ما ثبت عنه أنه أحياناً و ليس دائماً كان يقول صدق ربنا فيما قال ... أما المعتاد أنه كان يكتفي بالصمت بعد القراءة ... أو التلاوة .. لذا لا يجوز أن نقول صدق الله العظيم ... لأنها بدعة في الدين ليس لها أساس
المصدر خطبة للشيخ مصطفى العدوي

break said...

جزاكِ الله خيرا

انا هروح اشوف التدوينة اللى خلتك تكتبى كدة

:)

طال الليل said...

ما شاء الله لا قوة إلا بالله
أحسنت اختى الكريمة
حقا قلت وقديما قال الشاعر
ومن لم يركن إلى الله فى الذى يحاذره من دهره فهو خاسر

أرجو ألا أكون سخيفا حين أذكر بجزم الفعل أخلو بحذف حرف العلة ليصير أخل وإلا فالمعنى واضح لا يحتاج بعد إبداعكم فى التصوير إلى مزيد شرح

الطائر الحزين said...

اللهم حبب الينا حبك

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لسه جايه من عند احمد كمال علي هنا

ماشاء الله التدونتين احسن من بعض

لو كل الناس كان ربنا هو سندها وملاذها في السراء والضراء ولو كلهم اتعاملوا مع صدماتهم زي ما وصفتي كده اكيد يعني الدنيا كانت هاتبقي احسن بكتير

سلام

blue-wave said...

بجد
جزاكى الله خيرا
تدوينه راااااااااااااءعه

Gannah said...

جنى كلماتك جميلة تمس القلب والروح
ومن لى غير باب الله باب
ولا مولى سواه ولا حبيب
كلماتك ذكرتنى بنشيد جميل للشيخ مشارى
جزاك الله خيرا
تحياتى

L.G. said...

على فكرة بصيت ملقتش حد
ربنا موجود

الربان said...

تحياتي

اشكرك كل الشكر علي دعائك لي و لاخي...
حقيقي انت و كل الاخوة و الاخوات المدونين....كان لكم عظيم الاثر في التخفيف عنا.

ما أجمل خاطرتك التي بالفعل كنت في مسيس الحاجة لقرأتها.....

دائما ما تنفثي عنا الضيق بخواطرك الجميلة.


تحياتي و تقديري

موناليزا said...

جميلة جدا ومااحوجنا اليها
فالله معنا دائما
لا اله الا الله محمدا رسول الله عليها نحيا وعليها نموت وعليها نبعث ان شاء الله امنين
جزاكم الله خيرا وجعلها الله فى ميزان حسناتك

momken said...

جزاكى الله خيرا
حلو اوى البوست ده
تدوينه رائعه

تحياتى

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

جزاك الله عنا كل خير
عن هذا الصفاء
الذي منحته لنا تدونتك هذه

تحياتي لك ولأحمد كمال

وليد

!!! عارفة ... مش عارف ليه said...

تدوينة ترام الرمل
ذكرتني بتدويني لي عن محطة الرمل
قد تكون مختلفة عند تدوينك انما الترام جمعهما وأيضاً من أهم الاختلافات وضوح الرؤية التي تعكس ثراء هائل في التفاصيل الدقيقة لتكمل الصورة بشكل عام

تحياتي مجدداً
وليد

ammola said...

السلام عليكم
انتى فين يا نانا
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Jana said...

اعتذار ممل لأنه مكرر ..لكنه على الأقل مبرر
.................
أرجو المعذرة لتأخيرى فى الرد..بسبب انقطاعى عن النت ..ومشاكل توصيلات وكهرباء وأسلاك ودهانات وافتكاسات..الخ.. وما الى ذلك من عقبات

Jana said...

جمعاوى روش طحن

الحمد لله انها فى وقتها
:)
أعانك الله ..وهو وحده المستعان

تعليقك أسعدنى

جزانا واياكم

منورنى دايما

دمت طيبا

Jana said...

kochia

كلماتك أحلى

زيارتك دايما بتسعدنى
وباستنى تعليقاتك

منورانى دايما كوشيا
دمت طيبة وبخير عزيزتى

Jana said...

نونو

ربنا يرزقك بجنى وألاء ان شاء الله ..عشان يبقوا الاتنين أساميهم من سورة الرحمن زى بناتى ..والتالت خليه ولد بقى عشان توك الشعر غلت هى كمان اليومين دول
وربنا يعينك بقى
:))

نورتينى فى اول زيارة يا نونو

دمت طيبة

Jana said...

عصفور المدينة

هذه صدمة أخرى لم يذكرها باشمهندس أحمد فى تدوينته
:)
نستغل الفرصة ونطلب منه الكلام مستقبلا عن الصدمة السعيدة والفرق بين المفاجأة السارة والمفاجأة المحزنة
:)

انا أشكر لك وضعها تدوينة مختارة
فمن هناك قرأتها ..وعرفت مدونة أخرى رائعة

أعانك الله فى اختباراتك باشمهندس

منورنى
دمت طيبا وبخير

Jana said...

أحمد كمال

الشكر لحضرتك يا باشمهندس..
تدوينتك فاقت الروعة ..وتغلغلت وحفرت فى ذكريات أصعدتها الى سطح الفكر مرة أخرى بجانب أخريات
فأثارت أحاسيس مختلطة
ولكن كما العادة ..أول ما يصعد سلم الفكر هى الذكريات الحزينة ..فأعذرنى على تعليقى هناك

مرة ثانية أشكرك ..على الاشارة الى تدوينتى ب أصداء الصدمة
وشرفنى حقا ربطها بتدوينتك

نورتنى فى أول زيارة يا باشمهندس
وأسعدنى تعقيبك ورأيك فى المدونة

دمت طيبا وبخير

Jana said...

omar el-tahan

تعليقك أحلى من التدوينة
.......
إذا أدرك كل منا أن الله وحده هو نصيره و معينه و فرغ قلبه من الدنيا و لجأ اليه كان حقاً على الله أن يعينه .. فقط نحلص قلوبنا لله و نتوكل عليه حق توكله
..........
فى جملتك هنا بيت القصيد

بخصوص البدعة والله أعلى وأعلم
بحثت عنها ووجدت رأيا آخر فى بنك الفتاوى -اسلام اونلاين
ولطالما اختلفت الأراء فى البدعة بالأخص
كان مفاده الأتى

*********
وقول "صدق الله العظيم " من القارىء أو من السامع بعد الانتهاء من القراءة ، أو عند سماع آية من القراَن ليس بدعة مذمومة، أولا لأنه لم يرد نهى عنها بخصوصها، وثانيا لأنها ذكر لله والذكر مأمور به كثيرا ، وثالثا أن العلماء تحدثوا عن ذلك داعين إليه كأدب من آداب قراءة القرآن ، وقرروا أن قول ذلك فى الصلاة لا يبطلها، ورابعا أن هذه الصيغة أو قريبا منها ورد الأمر بها فى القرآن ، وقرر أنها من قول المؤمنين عند القتال .‏
قال تعالى :‏ {‏قل صدق الله فاتبعوا ملة إبراهيم حنيفا}‏ آل عمران :‏‏95 ، وقال {‏ولما رأى المؤمنون الأحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله }‏ الأحزاب :‏ ‏22 ، وذكر القرطبى في مقدمة تفسيره أن الحكيم الترمذى تحدث عن آداب تلاوة القراَن الكريم وجعل منها أن يقول عند الانتهاء من القراءة :‏ صدق الله العظيم أو أية عبارة تؤدى هذا المعنى .‏ ونص عبارته "ج ‏1 ص ‏27 " :‏ ومن حرمته إذا انتهت قراءته أن يصدق ربه ، ويشهد بالبلاغ لرسوله صلى الله عليه وسلم [‏مثل أن يقول :‏ صدق الله العظيم وبلَّغ رسوله الكريم ]‏ ويشهد على ذلك أنه حق ، فيقول :‏ صدقت ربنا وبلَّغت رسلك ونحن على ذلك من الشاهدين .‏
اللهم اجعلنا من شهداء الحق القائمين بالقسط ، ثم يدعو بدعوات .‏
وجاء فى فقه المذاهب الأربعة ، نشر أوقاف مصر، أن الحنفية قالوا :‏ لو تكلَّم المصلى بتسبيح مثل .‏ صدق اللّه العظيم عند فراغ القارئ من القراءة لا تبطل صلاته إذا قصد مجرد الثناء والذكر أو التلاوة ، وأن الشافعية قالوا :‏ لا تبطل مطلقا بهذا القول ، فكيف يجرؤ أحد فى هذه الأيام على أن يقول :‏ إن قول :‏
صدق الله العظيم ، بعد الانتهاء من قراءة القرآن بدعة؟
************

كانت هذه هى وجهة نظر الشيخ صاحب الفتوى

أحييك يا عمر على ايضاح الرأى الآخر وجزيل الشكر على بيان مصدر الفتوى

وكما تعلم لا أجرؤ على اعطاء رأى وتحمل مسئولية فتوى
لذلك سأتبع قلبى ولن أجادل بهذا الخصوص
:)

قال مالك ابن أنس
إن اختلاف العلماء رحمة من الله تعالى على هذه الأمة كل يتبع ما صح عنده وكلهم على هدى وكل يريد الله تعالى، وتممه في كشف الخفاء ومزيل الإلباس .
......
اللهم اغفر لنا ذنوبنا ..ما علمنا منها وما لم نعلم

تحياتى وتقديرى يا عمر
منورنى دايما

دمت طيبا وبخير

Jana said...

break

وجزاكم يا بريك
اخبار النتيجة ايه!!؟

انا جايالك المدونة ان شاء الله وعايزة اشرب شربات مانجو لو سمحتى
:)

منورانى يا كميل

دمت طيبة

Jana said...

طال الليل

فعلا طال اوى يا دكتور
:)
افتقدنا تعقيباتك بشدة

أشكرك على التصحيح
حقا من حفر حفرة لأخيه..
أخبرتك فى تعليق سابق انى قد أخطىء عن قصد لأستدرجك الى تعليق وتصحيح والتنقيح نحويا وكنت أمزح بالطبع
فأخطأت فعلا
:)
ايضا أخطأت فى كلمة "أذرعهم" وكانت قبل التصحيح "ذراعيهم"..لم تلحظها
هل دى تفويتة !!؟؟ ولا ايه!؟
هههههههه

عودا أحمدا
ربنا يعينك ويوفقك
وميحرمناش من تنقيحاتك
ايوة كده الواحد يكتب بانطلاق ..المهم تلحقنا
:)
لكنى حزنت لكلمة "سخيفا" على فكرة
فالمدونة مدونتك يا فندم
:))

نورتنى

دمت طيبا وبخير

Jana said...

الطائر الحزين

كالعادة

دعوة أجمل من اى كلام
............

ربنا يحفظك ويبارك فيك وفيمن تحب

منورنى دايما طائرنا الحكيم

دمت طيبا وبكل خير

Jana said...

خمسة فضفضة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أشكرك حبيبة قلبى على الاطراء
لكن تدوينتى لا تقارن بروعة تدوينة أحمد كمال

ذكرتى الآن جملة رائعة
ان يكون الله هو ملاذنا فى السراء والضراء
للأسف يذكره البعض كثيرا فى الضراء قبل السراء ..وينسوا
"ولئن شكرتم لأزيدنكم"

تعليقك يسعدنى على الدوام

منورانى دايما فضفضة

دمتى طيبة وبكل خير

Jana said...

blue-wave

وجزاكم يا فندم

تعليقك أسعدنى كثيرا
خاصة وأنك محب للشعر وصاحب كلمات رقيقة

أشكر لك مرورك الكريم

منورنى دايما

دمت طيبا وبخير

Jana said...

gannah

دائما ما تُدخلى السرور الى قلبى بتعليقك

أحقا ذكرتك بكلمات الشيخ مشارى !!؟
فى هذا وحده اطراء عالى
حيث أحب أناشيده كثيرا

وجزاكم يا جنة

نورتى مصر كلها
حمدا لله على سلامة الوصول حبيبتى

دمت طيبة وبكل خير

Jana said...

l.g.

ال جى ..هناك احتمالين ليس لهما ثالث
إما انك لم تبحثى جيدا
أو أنك لم تعط أحدا الفرصة

عرفتك
فوجدتك جميلة ...
شخصية يتمنى الكثير ان يكسبها فى حياته

لذلك أرجح الاحتمال الثانى

لكن فوق كل هذا
الله معنا
وهو وحده نعم المولى ونعم النصير

وحشتينى على فكرة
:)

دمت طيبة وبخير حبيبة قلبى

Jana said...

الربان

حمدا لله على سلامة أخيك
ولله وحده المنة والفضل

نحن دوما فى حاجة لا تنقطع الى التوكل على الله ..فمن لنا سواه!!؟

أسعدنى ان الخاطرة قد أعجبتك
وأسعدنى أكثر تعليقك
أكرمك الله وأبعد عنك كل ضيق و هم

حمدا لله على السلامة يا ربان
منورنى دايما

دمت طيبا وبخير
وسلامنا لأخيك

Jana said...

موناليزا

اللهم أنطقنا بالشهادة فى ساعة لابد عنها

وجزاكم حبيبة قلبى

وجعل كلامك ومجهودك الواضح فى مدونتك فى ميزان حسناتك
ربنا يعزك

تسعدنى دوما تعليقاتك

منورانى حبيبتى

دمت طيبة وبكل خير

Jana said...

momken

وحزاكم يا فندم

جميل أن تشعر بالاطراء من أصحاب الحس العالى والذوق الرفيع

منورنى دايما

دمت طيبا وبخير

Jana said...

عارفة ..مش عارف ليه

اسمحلى ادندن بالاغنية
فهذا ما يحدث لى دائما عند قراءة اسمك الرمزى
:)

وجزاكم كل خير

كلمة "صفاء"..حقا أعجبتنى كثيرا
ولا أصدق أن أصل بأحد لهذا الشعور

ولكن أحمد كمال هنا من يستحق التحية حقا
.................

بخصوص تدوينة ترام الرمل
أشعر بالسعادة حين يقرأ لى أحد تدوينات قديمة ..فهذا ما أفعله حين أكتشف مدونة جديدة تعجبنى أحدى تدويناتها فأعود للقديم وأنا أعلم انى سأجد ما يسر قلبى
وهذا ما فعلته حين زرت مدونتك لأول مرة فقرأت لك أكثر من تدوينة
وصدق حدسى وقتئذ

اسمحلى بقراءة تدوينتك عن محطة الرمل ..وتسعدنى أوجه التشابه مع مدونة جميلة كمدونتك
:)

أسعدنى مرورك الكريم
نورتنى

دمت طيبا وبخير

Jana said...

Ammola

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

انا جيت اهو
:)

عذرا حبيبتى كان انقطاعى رغما عنى
ولكنى عدت الآن
تفقدت أخبارك سريعا
ولم أطمئن على حالك
انتظرى منى ايميل قريبا جدا ان شاء الله

وحشتينى يا امولة
ربنا يكرمك ويبارك لك

دمت طيبة وبخير حبيبة قلبى

مجداوية said...

السلام عليكم

الحمد لله اللى جمعنا اليوم فى حب الله وفى حب رسول الله
متعرفيش أد ايه أنا مبسوطة ويا رب دايما نجتمع على الخير
بعتلك ايميل والحمد لله ايميلك وصل
سلامى لعمر وألاء وجنى
وربنا يبارك فيك ويخليهم لك يا رب

Jana said...

مجداوية

وعليكم السلام حبيبتى
لا لا لا
انبساط ايه
اللى انا فيه النهاردة لا يوصف
انى شفتك وشفت لعلها خير كان احلى حاجة حصلتلى من زمن
حقيقى .. سعيدة انى عرفتكم على أرض الواقع
عارفة
لأ مش حاحكيلك دلوقتى
روحى نااااااااااامى عشان امتحان بكره
يارب يوفقك فى المادتين الفاضلين
ويطلع وشنا حلو عليكى

لما تخلصى بقى
عايزة اعرف رأيك لما صدمتك ..قصدى لما قابلتك
هههههههههههه

كفايانى انبساط بقى النهاردة
قلبى يا ناس وجعنى

حاجيلك ان شاء الله أحكيلك اللى حصل
سلام يا حبيبة قلبى
وسلامى لنسمة

Sherif said...

أول مرة أزور مدونتك

وأجمل مافيها تلك القوة التى تتحدثين بها .. والثقة فى تعبيراتك

فمن مثلك .. معتدة على الله .. لن يضيعها أبداً

تحياتى لبوست يشرح الصدور .. ويهون الأمور

Omar El-Tahan said...

كلماتك أخجلتني و لا أستحق كل هذا ... اشكرك على النافذة التي تفتحينها لنا على واديك الخصب دوماً بالأفكار

بمناسبة موضوع صدق الله العظيم، لن أزيد في الحوار لأنه ليس مجالنا ولا نحن مؤهلين للخوض فيهو لكن هل رأيت فيما تفضلت بذكره من رأي تأييد واحد من أفعال النبي أو ذكر أنه قالها يوماً؟؟

بالنسبة لي على الأقل أتذكر دوماً قول الإمام أبو حنيفة ، و يقال مالك:
إن أتاكم ما يخالف كلامي من كلام الله أو سنة رسوله فاضربوا بكلامي عرض الحائط

و هنا نرى أن أحد أكبر أربعة أأمة في الإسلام علمنا أن كلام و فعل الرسول يجب ما سواه .. و عليه فطالما لم يقول أحد أنه سمع الرسول يقولها أو تواتر ذلك عبر سلسلة من الثقات فالموضوع و الله أعلم يدخل في بند البدعة

خاصة أن البدعة يقصد بها ما يستحدث في الدين و نعرف جميعاً أن كل محدثة بدعة و كل بدعة ضلالة


و الله أعلم.

أشكرك على سعة صدرك

دكتور حر said...

جميل جدا


لكن الحقيقه

ان البوست ده محتاج يتسمع

مش يتقري

يكون تأثيره أجمل كمان


جزيتي كل الخير على المعاني الجميله

Jana said...

sherif

شرفتنى بزيارتك الاولى

أتمنى تكررها

تعليقك أسعدنى .كما أسعدنى التعرف الى مدونات حضرتك
قمت بعد زيارتها برسم وجها آخر
بعد أن أثرت شوقى للرسم
:)

جميعنا نعتمد على الله .. فليس لنا سواه

نورتنى

دمت طيبا وبخير

Jana said...

omar el-tahan

بتنورنى فعلا يا عمر .. النقاش معك دايما جميل وهادىء

حقا الله وحده أعلى وأعلم

عموما كلامك سيجعلنى أبحث مرة أخرى فى الموضوع
علنى أصل الى ما يريحنى

انا مقتنعة بأن الحوار واجب واختلاف الراى موجود ..المهم ..أن يصل أحدهم بالآخر الى منطقته بكل روية
وهذا ما يعجبنى فى نقاشك

فمتتأخرش علينا برأيك وتعليقاتك المهمة
:)

دمت طيبا يا عمر وبخير

Jana said...

دكتور حر

اهلا بيك يا دكتور
تعليقك فرحنى جدا ..لأنه جديد من نوعه
..
لكن صعب اوى ده يحصل

ياريت فعلا لو حد القاؤه حلو .. يعمل كده مع تدوينتى
لكن من أين لى بهذا المناضل!!؟
:))

منورنى يا دكتور

دمت طيبا وبخير

سلوى said...

الله

ما أجمل ما كتبتي

جزيتي كل الخير وبوركتي