Sunday, October 19, 2008

المتشبهات بليلى


**** تحديث***

***كلٍ يغنى على ليلاااااه***

ليلى من أتحدث عنها هنا ليست ليلى لطيفة الزيات ولا ليلى الى أطارت عقل قيس ولا ليلى من تغنى بها كاظم الساهر

بل هى رمز لأى أنثى وقع عليها الظلم لكونها أنثى ليس الا.

هذه ليلتى ..من أعنيها

أيضا..لست أنا بليلى ..وشعارى كان من البداية "مع ليلى" مذ اعلنت عن اشتراكى فى يوم ليلى الثالث كما يتضح ايضا فى اللوجو المختار

ومن كنت ضدهم ..واضحين جدا فى التدوينة ولا يحتاجوا لتحديث او تمحيص وان كانوا يستحقوا التفعيص

*******************************

...وجدت ان الكثير ممن أطلق الله لسانهم قد تحدثوا عن ليلى الحقيقية وسيوفوا الحديث عنها اليوم ان شاء الله من خلال يوم ليلى الثالث
وقد اكتشفت من خلالهم أشياء جديدة لم أكن اعرفها ولم أكن أتخيل ان للقسوة جذورا ثابتة كهذا ..زُرعت من زمن وأد البنات وظلت ممتدة فروعها حتى زمننا هذا ..زمن وأد الحريات

ليلى كثيراً ما تعرضت للقمع و التعنت والتسفيه ..ولا زالت تعانى

وهى حقاً من بدأت الحملة من أجلها

ووحدها من تحتاج الى دعمنا ومناصرتها


ولكن هل ترون معى كم المتشبهات بليلى والمندسات بين جموعها عنوة

من أردن وهم أنفسهن بأنهن ضحايا

لاأعلم ماذا أثارهن فى هذا الاحساس ..فالاحساس بالظلم آخر شىء يتمناه انسان لنفسه ولطالما يدعو المرء بأن لا يبيت ظالما او مظلوما..وها هى فعلت الاولى فى حق ليلى الحقيقية وأوهمت نفسها فى الثانية


لن أناصر يوما ليلى زائفة ..تركت عقلها قبل اذنيها فى حالة اصغاء تام لبعض الإعلاميات اللاتى نصّبن انفسهن قائدات ومتحدثات بألسنتنا جميعا

فطالبن بالحرية ..بخلع الحجاب وكشف العورات
هل كان المقصود بالتحرر اذن هو التحرر من الملابس!!!!!!!!!؟


طالبن بالتثقف واللحق بالركب الحضارى والترجل من على بعير الجاهلية والرجعية باطلاق العنان للشذوذ وبفك حصار العقول الصلبة المحتجة على تصوير الرغبات والسقطات كما هى مجردة من ستائر الحياء بحجة احترام عقل المشاهد الذى عليه ان ينظر جيدا ليفهم جيدا ويدرك كيف تسير الامور الآن


احداهن وصل بها الجهل والحمق تخيل ان " الولدان المخلدون فى الجنة" وعد الله بهم الرجال فى الجنة تصديقا بحقهم فى الشذوذ ..مدافعة بذلك عنهم وبالتالى عن الشواذ من النساء أيضاً متعجبة من هجوم رجعيين الطبقة الجاهلة


خرجت عجيبة أخرى تطالب بنسب كلٍ الى أمه باعتباره حقها المنزوع من قديم الأزل.. فلا تقنع باهمية الأب ودوره فى أى شىء

هناك من وُلد ذاتيا اذن ولا نعلم


طالبن بالخروج عن المألوف وتوسيع المدارك
فسعوا الى استثارة الفئة العمرية الصغيرة بالاخص ..لأنهن القابلات للتغيير السلبى بشكل أيسر .. فلا تجد من برامج الموضة الا كل مستفز ..استمروا فى هبوط البنطال وصعود القميص .هم يعرفون ان مسايرة الموضة أهم شىء لدى الفتاة الآن..فخرجت ترتدى العجيب من قليل القماش وضيقه بحجة انها ترتدى أسفله "الكارينا "والذى صُمم فى الأصل لستر المكشوف من الجسد وليس لتعرية الباقى"
اى ان حتى ما كان الغرض منه الستر حولته الى كاشف عورة..ومحاولة سترها مرة أخرى عدته منك محاولة فى جعلها ليلى



تبجحوا حين وصفوا ستار الجسد بستار العقل .. والأصح انى لا ارى من عقولهم شيء


تنتعش حين يمدح الرجل حسنها .وسحر عيونها وليل خصلات شعرها ..يكاد لا يرى عقلها وراء هذه المفاتن ولا ترى أنه بما فعل قد حولها الى " ليلى" فى أولى صفوف الليلوات
لا تفقه من الانوثة شيئاً إلا من خلال مهارة إظهار مفاتنها ونسيت أن الحياء أهم صفات الانثى وان بديع الخُلُق أروع وأبقى من جمال الخَلْق.. ..



مثل هؤلاء .. رسّخوا فى عقول البعض أن المرأة إذا تركت حقها هذا ولم تتمرد ولم تسعى الى التغيير فهى ضحية

ويجب عليها ان تأخذ حقها

...لا نعلم ماهية هذا الحق..لكن هناك حقا يجب اخذه والحق لابد ان يُتبع ..خذيه اذن كيفما شئتى ..
فعاشت الكثيرات فى دور ليلى ..وضخمن الأمور وبنين فوق الحقائق أوهاما فتعقدن نفسيا وتحطمن داخليا وتكلكعن ذاتيا و اندهشن انبعاجيا..ومن هنا طالبن بحق كليلى


فتضائلت ليلى الحقيقية بجانبهن ..فلكونها ليلى لم تتعود على الصراخ وتسليط الضوء عليها فلو كانت تستطيع ما كانت لتصبح ليلى من البداية


بعضاً من ليلى فاق لديهن الغضب المكتوم والحرمان ضعفهن فصرخن بقوة حين فاض بهن الكيل ..هؤلاء ليلى بحق يسعين للتغيير الإيجابى يطالبن بحقهن كما شرعه الله فلا يتخطين الحدود ولا يقفن عاجزات مقهورات مسلوبات الحقوق ..وهى ما يجب ان تكون عليه كل ليلى


وآخريات فى عناء مستمر ليس بأيديهن أمر الشكوى او التظلم


وأخريات لا يعلمن حتى أنهن ليلى


فلكِ الله يا ليلى..حتى الظلم أجير على حقك فيه وطُمع فى نصيبك من تعاطف البشر صرخة حق كانت او مصمصة شفاه

49 comments:

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جني العزيزه
ماتزعليش لو قلتلك اني مصدومه مصدومه من التدوينه دي

مين قال ان كل الكلام المكتوب بالاحمر ده هو اللي ليلي بتاعتنا عاوزه ولا بتصرخ في يوم ليلي علشان توصله ولا حتي بتعتبر ان هو ده منتهي الحريه

علي العكس تماما كل الليلات المشاركات او من اعرف منهن علي الاقل يعتبرن ان كل ما ذكرتيه ده واللي بيحصل من تحويل ليلي من انسان ليه عقل وكيان كامل مكمل و مثلها مثل آدم علي طول الخط من تحويلها الي مجرد مانيكان او عروسه حلاوه يلهو بيها آدم وقت ما يحب ، وعرضها في فترينات المحلات ليختار منها مايشاء وقتما شاء ، كل ده بنعتبره ماهو الا تحويلها الي صوره لليلي ولكن بطريقه اخري اكثر جاذبية واقل عنفا

ليلي المقصوده واللي بتكلم عنها في يوم ليلي الثالث هي ليلي اللي مكتوب عنها الكلام باللون الازرق وبس ، هي دي ليلي او علي الاقل خالص ليلتي انا


سلام

Jana said...

خمسة فضفضة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
فضفضة العزيزة
تعجبت من تعليقك
فين اختلافنا من الأساس ..وايه اللى صدمك !!؟
انا هنا باتكلم عن نوعين ..أحداهما ليلى والاخرى تحاول التشبه بها
ولم أشكك ابدا فى كلامى فى ليلات المشاركات
بل وضحت ان اللى" بيتمحكوا" فى ليلى هم اللى طالعين فى الاعلام ينشروا كلامهم الفارغ واللى انا برده وضحته فى التدوينة وبالتالى هم السبب فى ان الكثير من الناس ابتدوا يفقدوا اهتمامهم نحو اى انثى تطالب بحق ..ومن غير ما يسمعوا كلامها ويفهموا فحوى شكواها وتظلمها يتسرعوا فى الحكم عليها ويتخيلوا انها تطالب بالسفه ما تطلبه المتشبهات
فهمتينى!!؟
يعنى دول سبب فى ظلم ليلى الحقيقية
انتى بنفسك بتقولى ان اللى بالكلام الازرق هم دول ليلى ..طب مانا قلت كده برده
وان اللى باللون الاحمر مش ليلى وده اللى انا قلته برده
بس كده
انتى ممكن بس يكون اختلط عليكى الامر او قريتى التدوينة سريعا فملاحظتيش قصدى الحقيقى من وراء كلامى
واعذرك فى ده لان اليوم مشغول بشكل كبير واحنا اصلا مشغولين من غير حاجة
اصلا انا مش عارفة اتابع
:)
وانا مش زعلانة طبعا ايا كان رأيك

نورتينى فضفضة
دمتِ بكل خير

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعذريني لو كنت فهمت غلط بس اللي فهمته انك بتعتبري يوم ليلي ماشي علي نفس الخط اللي انت اتكلمتي عنه بالاحمر

فهمت من كلامك ان صوت ليلي الاصليه ضئيل ومش ظاهر ولا شكوتها واصله لاننا مابتكلمش الا علي ليلي المزيفه

صحيح يمكن الاعلام يكون فيه الخط ده من التفكير والتوجهات بس احنا مش كده ،

يمكن قريتها بسرعه بس هو ده الانطباع اللي طلعت بيه حسيت انك بتقولي اننا من ضمن الناس دول من اللي عاوزنا نبقي نسخ من نوال السعداوي وايناس الدغيدي و هاله سرحان

خصوصا من الجمله دي :

لن أناصر يوما ليلى زائفة

ودي

فعاشت الكثيرات فى دور ليلى ..وضخمن الأمور وبنين فوق الحقائق أوهاما فتعقدن نفسيا وتحطمن داخليا وتكلكعن ذاتيا و اندهشن انبعاجيا..ومن هنا طالبن بحق كليلى

ودي كمان

فتضائلت ليلى الحقيقية بجانبهن

خصوصا انك مااشرتيش لاي فصل بين الجبهتين ولا وضحتي ان ليلي البلوجر مختلفه تماما عن ليلي ايناس الدغيدي


سلام

Jana said...

خمسة فضفضة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

عزيزتى فضفضة
طبعا لم اقصد يوم ليلى بكلامى أحمر اللون
بدليل هذه الكلمات

**********
...وجدت ان الكثير ممن أطلق الله لسانهم قد تحدثوا عن ليلى الحقيقية وسيوفوا الحديث عنها اليوم ان شاء الله من خلال يوم ليلى الثالث
***************

وايضا هذه الجملة

**********
وهى حقاً من بدأت الحملة من أجلها
************

أى ان أصحاب الحملة أو اليوم او المدونين المشتركين او ايا كان المسمى واعتبر نفسى أحداهن باشتراكى بهذه التدوينة واعلانى من أيام عن اشتراكى فى اليوم
سواء كانوا مدافعين عن ليلى او منهم ليلى ..هم المناصرات لليلى الحقيقية وهم ايضا الجانب المظلوم ..بسبب الاعلاميات اللى تكلمت عنهم وشبيهاتهم والمنقادات لهم

فكيف لم أفرق بين ليلى البلوجر اذن وليلى ايناس الدغيدى!!؟
والجبهتين هنا واحدة مظلومة وأخرى ظالمة

احنا متفقين فى الفكرة الرئيسة ولم نختلف عليها
الفكرة فى طريقة العرض المختلفة عن باقى تدوينات اليوم ..بسبب انى اتكلمت عن نوع تانى من الظلم واقع على ليلى بواسطة ليلى المزيفة

بس كده
ولو شايفة حاجة تانية مش واضح مقصدها ..قوليلى يا فضفض الله يكرمك

أحلى حاجة فى النقاش ده انك نورتينى تانى
:)

سلام

امام الجيل said...

للاسف كثير من هذه الامثال اللى حضرتك ذكرتيها هى اللى اصابت قضية المراة فى مقتل

واصبحت لها اعداء كثر

لانهم فرغوها من جوهرها

واضفوا عليها اطماعهم واهوائهم
فاضروا بالمراة اشد ضررا مما كانت عليه

مجداوية said...

السلام عليكم
ما شاء الله ماشاء الله الحمى جابت نتيجة مذهلة ومش عارفين نلاحق على المواضيع

طيب ناخد نفس عميييييييييق من الهواء النقى ونقول

أنا بصراحة استغربت منك من مناصرة ليلى هذه اللى عرفت انها شخصية فاتن حمامة فى فيلم الباب المفتوح
البنت المقهورة المسلوب ارادتها واللى بتقع تحت سيطرة الأب أو الخطيب أو أو

وأنا قضيت سنين عمرى المهدرة بتفرج على هذه الأفلام اللى شكلت تفكيرنا وقيمنا وسلوكنا ومع الأسف بشكل يخالف ديننا الحنيف فى كثير منها

من خلال تحاورك مع أختنا الكريمة فضفضة فهمت منها ان ليلتهم غير ليلى ايناس الدغيدى ولكن يا عزيزتى كم من الحق يراد به باطل فلن تفهم هذه الدعوة بمثل ما ذكرت بل ستفهم انها دعوة للتحرر من أى سلطة على البنات وأنها مثلها مثل الولد ولها نفس الحقوق وووو وكل ما تدعو له جمعيات تحرير المرأة

البنت ليست مثل الولد
لأنها مختلفه عنه ولها طبيعة مختلفة
وليست أقل منه شأنا ولكنها مختلفة
فالدعوة كانت من باب أولى الى اعداد ليلى كأم صالحة تربى الولد والبنت لما خلق له فما نراه من تعسف وجبروت هو سوء تربية فالأم هى التى تربى الولد والبنت وتربى الولد أن يقهر أخته وأن يتسيد عليها
الأم مدرسة اذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
كنا نجعلها دعوة لاعادة تأهيل الأمهات والآباء والأمهات بالأخص

لكى تربى أولادها على تعاليم الاسلام والرفق والرحمة والانسانية

فلنكن كلنا أسماء أو كلنا فاطمة أو كلنا خديجة
نعم النساء ونعم الأمهات
لا يخرج من بناتهم ليلى ولا هنادى ولا خال هنادى يا ماااااااااى

عصفور المدينة said...


بل وضحت ان اللى" بيتمحكوا" فى ليلى هم اللى طالعين فى الاعلام ينشروا كلامهم الفارغ واللى انا برده وضحته فى التدوينة وبالتالى هم السبب فى ان الكثير من الناس ابتدوا يفقدوا اهتمامهم نحو اى انثى تطالب بحق ..ومن غير ما يسمعوا كلامها ويفهموا فحوى شكواها وتظلمها يتسرعوا فى الحكم عليها ويتخيلوا انها تطالب بالسفه ما تطلبه المتشبهات



أقول جزاك الله خيرا وهذه ثاني قراءة لي للموضوع وزاده نقاش الدكتورة وضوحا

عصفور المدينة said...

نسيت أقول جمع ليلى
ليلوات
:)

دعوة الفردوس said...

التدوينة دي اكيد تحت تأثير الحمى

ماهو الكلام الجامد ده عامل زي حكمة النوم اللي ماشي على فتلة رفيعه
:))

جزيتي خيرا

بالفعل شوهت قضية ليلي بالـ"متمحكات " في ليلى
ولكن أعجب منهم فهؤلاء المتمحكات لديهم من تلك الحقوق المزعومه الكثير من كشف وسفور و مجون وخلافه ولازلن يبحثن عن المزيد
مالذي يرضيهن؟؟

سبحان الله

~*§¦§ Appy §¦§*~ said...

ما هو ده اللى انتى قولتيه اللى انا عارفه انه كان هيحصل وان كل واحده هتالف لها ليله تخرج بيها عن المألوف وتجيب لنا هسس فى عقولنا
عموما انا قولتها من بدرى انا مش ليلى انا برعى المفش هههههههههههههه

عدى النهار said...

أشاركك نفس الرأى بالتمام والكمال :) وأؤكد لك أن الفكرة التى تحدثتي عنها كانت واضحة من بداية التدوينة

Jana said...

إمام الجيل

بالظبط زى ما قلت
يعنى تسببوا فى تشويه الصورة الصحيحة الحالية لأى امرأة مظلومة

وفى جملتك أنهم أضروها أشد ضررا مما كانت عليه
منتهى الصحة

نورتنى

وتعليقك نور التدوينة وأضاف لها
:)

دمت طيبا وبخير

Jana said...

مجداوية

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وآخد معاكى نفس عميق طويل واقولك يا جوجو
بصى يا ستى
تصدقى انا مش فاكرة فيلم فاتن حمامة ده اصلا ومش عارفة اذا كنت شفته ولا لا
لكن مش مهم لان معظم الافلام وأفكارها فى الحقبة الزمنية دى شبه بعضها

انا اعتبرت ليلى هنا مجرد رمز اسمى ..لا علاقه له بشخصية فاتن حمامة فى الفيلم
ومع مرور اكتر من سنة على فكرة كلنا ليلى ..ثبت الاسم واستقر فى عقول الكثير ومتهيألى بقى صعب تغييره لانه حيضر بشهرة الحملة
وليلى هنا بقت المقصود ببها كل انثى فى مجتمعنا اتظلمت وشعرت بالقهر .. لما اعتدوا على حقوقها كانسان باعتبارها انثى فسلبوا منها كتير من حقوقها دى
وحاقولك زى ما فضفضة العزيزة قالت
على الاقل دى ليلتنا احنا
وليها قصص كتير حقيقية وواضحة وموجعة وتقطر ظلما عند كتير
زى عند بنت القمر فى تدوينة "لما قالوا دى بنية"وعند فضفضة فى تدوينتها الاخيرة
"اعذرينى مش باعرف اضع لينك او رابط فى الكومنتس"
وقصص تانية كتير ..بتبين مين هى المقصودة بليلى دلوقتى لما حافتكرهم حاقولك عليهم ..

وكل اللى انتى ذكرتيه من اهداف المفروض تكون هى الاهداف الرئيسية للحملة ..هى فعلا اهداف كتير من اللى اتكلموا عنها ومقصدنا من الحديث عنها والغرض فى الاساس من مشاركتنا
لكن كل واحد اخد سكة اتكلم فيها
ولم ولن نختلف فى ده ابدا

معاكى ياريت كانوا استخدموا اسم كخديجة او فاطمة
لكن زى ما قلتلك ده من اكتر من سنة
والاسم فى النهاية ليس فكرة الموضوع
بل فكرته فى مبدأه

أما عن التدوينة نفسها
فمتهيألى انك معايا على الخط وفهمتى مقصدى

قبل ما اقرا تعليقك كنت حاروح ادعوكى لتدلى بدلوك فى الموضوع ده ..لقيتك سبقتى وقلتى المفيد

لو كنتى شاركتى على فكرة كانت حتبقى مشاركة قوية..فى مسارها الصحيح .وحطى خطين تحت مسارها الصحيح دى
:)

منورانى دايما مجداوية

دمتِ طيبة حبيبتى وبكل خير

مجداوية said...

السلام عليكم

بصى معايا وخدى نفس مستريح كده

أنا فاهماكى وعارفة انت ليه كتبتى التدوينة عشان تأكدى معنى ليلى اللى تقصديها
لكن ليلى المعنية فى الفيلم هى ما أرفضها لأنها نتاج تربية خاطئة بعيدة كل البعد عن تعاليم ديننا فى حق البنت فى الحياة الكريمة وأنها انسان له حقوق وله رأى وله كيان
فنحن نترك الأصول والسيرة مليئة بالنماذج التى يمكن أن نلجأ لها ونستعين بنماذج لن تجدى فيها النتيجة المرجوة
أذكرك بنهاية الفيلم
فاتن حمامة فى محطة القطار مع أبيها وخطيبها مسافرة الى مكان ما والمحطة مليئة بقطارات المتطوعين للحرب المسافرة للسويس أعتقد فلا أتذكر بالظبط وصالح سليم يدعوها لتركب معه وتكسر أغلالها وسيطرة خطيبها وأبيها فتقرر فى النهاية أن تفتح الباب وتنطلق معه وتترك أبيها ووالدتها ينادون عليها وهى لا تجيب !!!

اذا كان هذا الموقف رمز فهو أسوأ رمز
فالشجاعة أن ترفض وتواجههم لا أن تنسلخ عنهم وهل هكذا نعامل والدينا !!!!
لهذا فأنا لا ولن أشارك فى هذه الحملة بالتحديد لسوء اختيار الرمز ولكن أنا بالطبع مع كل المعاملة الانسانية والكريمة للاناث كما دعى اليها الرسول الكريم وكما دعى اليها الاسلام الحنيف

سها السباعي said...

نعم معك حق

اتذكر منذ فتره حين دار جدل كبير حول زياده نسبة تواجد المراة في البرلمان
ونادى المطالبون والمطالبات بحق المرأه في ذلك
ان سئلت بائعة فجل عن رايها في ذلك فقالت للصحفي الذي سالها
يا بيه انا مافيش في بيتي حمام
وانت بتقوللي برلمان

من يدافع عن حق بائعة الفجل في حياة كريمة؟

Gannah said...

السلا عليكم
كيف حالك يا جنى؟؟
ارجو أن تكونى بخير
انت محقة تماما فليست كل مدافعة عن حقوق المرأة تستحق أن تمثل المرأة فبعضهن لا يعرفن عن ماذا يدافعن فى الاساس
ما نريده من الحقوق هى الحقوق التى كفلها لنا الاسلام وهى كثيرة جداااااااا ولم يستطع اى نظام وضعى ان يعطى المرأة هذه الحقوق اما عن ندافع عن اهوائنا ورغبتنا فى ان نعيش كما يحلو لنا بلا ضوابط فنكون بذلك نظلم أنفسنا
ياليت هؤلاء اليلوات المزيفات يتركوا المرأة وكفى اساءة لنا وكفى شعارات مجوفة تدافع عن باطل وليس عن حق
وانا اول اسمع ان اى واحدة تجرأت على اقحام القرآن الكريم فى الدفاع عن هذا الباطل
حقيقى عجب
التدوينة اسلوبها جميل
زادك الله ثباتا ودفاعا عن الحق
تقبلى خالص حبى واحترامى

Jana said...

عصفور المدينة

جزيل الشكر والامتنان لحضرتك
أسعد دائما بوضعك أى من تدويناتى كتدوينة مختارة
ولكن لاختيار هذه التدوينة بالاخص سعادة بالغة

لفظة "بيتمحكوا " كان نفسى أضعها كعنوان لأنها الاكثر شرحا لمقصدى
ولكنى لم اجد لها مرادفا بالفصحى
يا ريتنى وضعتها كما هى من البداية
:)

نقاشى مع دكتورة فضفضة كان توضيح لما أُختلف فى فهمه ولكننا والحمد لله لم نختلف على الفكرة والمبدأ الأساسى
بالعكس .. اتجاهنا كان واحد من البداية..

ليلوات!!؟
حاضر يا باشمهندس حأصلحها
بس صحيح ..ايه ليلات دى!!؟ حاجة تكسف
ههههههههه

دوما تعليقك يسعدنى يا باشمهندس
جزاك الله الخير الوفير

دمت طيبا وبخير

Jana said...

دعوة الفردوس

سهلة ..دور البرد مافيش اسهل منه
:)

شكرا لرأيك
فعلا هؤلاء لن يرضيهم شىء فى الدنيا
لكنهم سيعرفون الحق من الباطل عند لقاء رب كريم
للأسف بعدما خربوا عقولا كثيرة

جزانا واياكم
منورانى

دمتِ طيبة وبخير

Jana said...

appy

وهو برعى مسمسم كده!!؟؟
هههههههههههه

يا آبى ..يا بنتى ..يااااحبيبتى
انا ماخترعتش ليلى ولا خرجت عن المألوف
انا اتكلمت عن صنفين من الاناث موجودين بالفعل فى مجتمعنا

وماليش دعوة بهسهس المفش ولا مألوف من النوع الحلوف ولا يحزنون

ولا انا ليلى على فكرة يا آبى ..
ولا برعى كمان
ههههههههه

نورتينى يا آبى

دمتِ طيبة وبخير

Jana said...

عدى النهار

الله يكرمك يافندم
وانا سعيدة بمشاركتك اياى الرأى

وخاصة انها تدور حول نفس فكرة مشاركتك القوية فى يوم ليلى
وهو اشد ما تعانيه ليلى الآن واكبر اسباب استسخافها والاستخفاف بها

جزيل الشكر يا فندم
تعليقك أسعدنى كثيرا

نورتنى
دمت طيبا أخى وبخير

ammola said...

السلام عليكم
يعنى انا اسيبكو شوية ارجع الاقيكو شغالين من ورايا؟
مش حاقولك فهمت قصدك اول ماقريت التدوينة
لانى فهمت قصدك اول ماقريت التدوينة
:)
حقيقى المتمحكات بليلى هما اللى شوهوا قضيتها وخللوا الموضوع يمشى فى سكة تانية
بس عايزة اسال حضرتك سؤال
تفتكرى ليلى الحقيقية اللى ليها قضية حقيقية صوتها بيوصل؟
واللا الناس بتوع المرأة هما اللى بياكلوا الجو علشان يحققوا لنفسهم مكاسب اكبر فى المجالات اللى لسانى يستحى يذكرها؟
سلامتك من الآآه انتى وكل العائلة يا نانا..وروح يابرد عنّو..روح للدبة نانّو
:)

ست البيت said...

سلام عليكم يا بنانيت
وسلام مخصوص اجنجوون الجميلة
مقلتش حاجة انا
عموما أنا شايفة أني مش ليلى وقلتها كده على المدونة نا مش ليلي
وعندك حق في كل اللي قوللتيه
ليلي دي هي رمز من الآخر للبنت اللي فيلم دنيا ...
هي المختونة هي المقهورة في لبسها الحجاب هي اللي اهلها رافضين علاقتها بزميلها
رافضين تتاخر بره البيت لحد 12مساءا
القهر لا رمز له
وأنا اكره ما على قلبي الرموز المعطلة
فليس معنى اني محجبة ابقى متدينة ولو ان الفترض ان دا يكون
وبعدين ليه ليلى ؟ مكسوفين تقولى بخيتة
ولا بخاطرها ولا عزيزة ؟
ما هم دوووووووووول الليلات
بقولكايه يا جانا الموضوع كبير كبير
ما بين ليلى وبخيتة
وما بين ليلى وفوزي

Jana said...

مجداوية

اولا يا جوجو نوضح لزوار المدونة الكرام ان رائحة "الشيشة التفاح" دى مش من عندنا وانه جاى من المدونة اللى جنبنا وانتى داخلة على ايدك الشمال وان " الانفاس " اللى انا وانتى اعدين ناخدها قبل كل تعليق ..هو نفس عميق من الهواء اللى المفروض انه نقى .زى ما قلتى فى البداية
:))

انا يا جوجو الغالية لا ألقى بالا الى رمز ليلى بالمرة
ولا يهمنى من هى ليلى اللى قصدوها من 3 سنوات ..إنما هو اسم الحملة حاليا .. وانا لما اشارك فى الحملة لازم التزم بشروطها واللى منهم اسمها واللوجو وارسال الايميلات وخلافه
كما ان شرح وجهة نظرى فى قضية ظلم الإناث " بشكل عام ..حتلاقى مجال اوسع لقرائتها لما توضع من خلال حملة الى حد ما اخدت شهرة
ودى فرصة كويسة جدا لتغيير وجهة نظر البعض الى كل أنثى تتظلم وتطالب بحقها بأن يمعنوا النظر اليها فيجدوا ان كثيرااات مسلوبات الحق خاصة وان مدعيات القهر قد أخذوا الميكرفون لهم بلا رجعة ..ونحن نحاول ان نستعيده منهم لنعطيه الى الأخريات

وادينى عملتلك تحديث بأعلى التدوينة لايضاح نيتى
لا حرمنى الله منكِ ...

خدى نفس تانى اخير بقى ..عشان نرجع الشيشة لاصحابها
:))))))

Jana said...

سها السباعى

بائعة الفجل وبائعة الجبن القريش
بينزلوا من بلدهم ويركبوا القطر محملين فوق روؤسهم ما ثقل حمله وخف ثمنه
وليس العكس ليجدوا قوتهم اليومى واللى بياخده جوزها منها بعد كده عشان تمن المعسل والشيشة واللى بيشربها وهو بياخد باله من الولاد اثناء غيابها " كتر خيره بصراحة"

دول كتير اوى اوى على فكرة
معظم الفلاحات فى سوق الخضار دى حياتهم بجد
دى ليلى تانى متعرفش اصلا انها ليلى

جميل انك ذكرتيها وسط امثلة تدوينتك يا سها
سعيدة جدا بمعرفتك
وسعيدة اكتر بتعليقك

نورتينى سها
دمتِ طيبة وبخير

Jana said...

gannah

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جنة الجميلة

انهم يحطوا ضوابط غير شرعية بعيدة عن ضوابط اسلامنا ده كوم
وانهم يستخدموا القرآن بعد كده كحجة ودليل على صحة أنظمتهم الخايبة ده كوم تانى

ايوة يا جنة حصل ان المخرجة ايناس الدغيدى ..دافعت فى لقاء عن الشواذ ..وتعجبت من هجوم الناس عليهم وتدخلهم فى حريات الآخرين ...يعنى بحجة الحرية برده
واضافت بكل بساطة ..ان ربنا ادى الحق ده للرجال بدليل انه وعدهم بالولدان المخلدون فى الجنة
برده ده كوم
وان محدش يرد على المصيبة دى ده كوم تانى
المهم بقى تعليقك ده كوم
وانك توحشينى كده ده كوم تانى
وكفاية كده
عشان الرغى ده كوم ومذاكرة الولاد اللى ورايا ده كوم تانى
هى ايه الحكاية!!؟
هههههههههههههههه

دمتِ طيبة جنة وبخير

Jana said...

ammola

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أمولة رجعت تانى بالسلامة يا ولاد بعد ما قهرت ذبابة التسى تسى
:)
بقى يا امولة بخيتة تقدر على صرع ذئب بحاله وانتى حتة حشرة تجيبك لمس اكتاف كده برده!!؟
هههههههههههه
الف سلامة يا امولة وحشتينى اوى يارب تكونى احسن دلوقتى

يا ستى بخصوص سؤالك
لا ماعتقدش ان ليلى الحقيقية صوتها بيوصل بالدرجة المطلوبة ..وده بسبب "بتوع المرأة" حلو المسمى ده اوى ..زى مانتى قلتى
وده تقريبا الغرض من يوم ليلى
انهم يحسوا ان فى ناس بتصوت اهو
بس يركزوا شوية عشان يسمعوهم وسط الدوشة ودق الطبول والفرح اللى عاملينه " بتوع المرأة " برده

يالا بقى انتى مش خفيتى!!؟
فين الشغل والحاجات والمحتاجات

نورتينى يا امولة

دمتِ طيبة وبخير
وروحى يا ذبابة التسى تسى عنه ..روح للدبة نانو
:))

Jana said...

ست البيت

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بصى يا مرويتا كده وركزى معايا
اه انا قلت ان ليلى رمز للقهر مش اكتر ..لكنى قصدت القهر بعينه واللى انا مش شايفة
ان لما الاب يجبر بنته على الحجاب ده نوع من القهر
لانه فرض والراجل خايف يتحاسب بسببها زى ماهو خايف عليها تتوه وسط الامور الدنيوية بحجة انها لسه مش مقتنعة وحتلبس الحجاب لوحدها وبمزاجها لما تقتنع ..طب افرض ماقتنعتش ..يتحاسب بسببها ليه !!؟
ده مش قهر يا مرويتا
برده التاخير بعد 12 فى الزمن ده لبنت لوحدها بقى بمثابة مغامرة ..واديكى شايفة التحرش اللى شغال على ودنه ومناخيره كمان
ازاى ابوها يبقى بيقهرها لما يحافظ عليها من بلاوى الزمن
ماهو لو حصلت المصيبة ..حتبقى ليلى ونص وتلات اربع ..وساعتها حترجع تلوم اللى خلاها ليلى
طب ماهى اللى مش عاجبها من الاول
مقصد القول يا مرويتا
مطلوب التوازن فى كل شىء
وده بعد الالتزام بشرع ربنا الأول

وانا عارفة انك معايا على الخط ده
لكنك مش عارفة قد ايه بقى فى ناس وحشة ممكن تفتك بالبنت لو محرصتش منهم

يا نهار ابيض هى ناقصة فوزى كمان!!؟؟
هههههههههههه

نورتينى مرويتا
ومتختفيش كده تانى
بعدين ندور عليكى انتى كمان بميكرفون فى الشارع
مرويتا تايهة ويا ولاد الحلال
هههههههههههه

دمتِ طيبة حبيبتى وبخير

مجداوية said...

السلام عليكم

مساء الخييييييييييييييير

عشان النفس الأخير

الموضوع مكنش محتاج تحديث لأنى فاهماكى من غيره واعتراضى غير موجه لك بالعكس أنا استغربت انضمامك للحملة زى ما قلت لأن الرمز الأصلى ( الأصلى ) الأصلى رمز سىء لكن تدوينتك واضح جدا انها لا تعنيه

الأنفاس مأثرتش على المخ ولا الفهم عندى حسستينى انى مسطوله
والله فاهماكى من الأول
ساعات الكلام بيتسمع غلط
ابقى اسمعينى كويس
وأنا بأكتب ها
تحديث!!!!!
يا فضيحتك يا مجداوية
يعملولك تحديث عشان يفهموكى
ماشى يا أم جنى
مردودة لك

مجداوية said...

أه نسيت أقولك نيتك الحلوة دى والتحديث غاية لا تبرر الوسيلة
أنا اعتراضى على ليلى الأصلية واللى الحملة نجحت بيها

ولا اعتراض على أى كلمة كتبتيها
أنا مش عجبانى الوسيلة
فخمتو بقى ولا أعملك تحديث

ست البيت said...

لأ فهمتيني غلط يا جنجون
أنا معاك في كل اللي قولتيه انا كملت بوست اسمه أنا زيك يا خوخة مش ليلى
وبجد كان نفسي اكتب فيه كلام اكتر من كده
بس انت عارفة توهة الكلام
عموما أنا مش ليلى
ولا فوزي ولا برعي
انا مروة بكل عيوبي وصفاتي
بكل مميزاتي وغلطاتي
اللي يحبني حيحبني بكل دا
واللي عاوز يعرفني يدخل حياتي
وعجبي
أما اللي كتبتيه ف 10/10
يا بنتي انا ضد المشي مع التيار وخلاص
وبجد ارقرى بقى بوست كلام خارج عن المألوف
لأني احنا فعلأ بنمشي ورا الاعلام واحنا نايمين ومغمضين ومستغطيين
ومستعبطين وعاملين فيها ليلى
وبرضه نرجع نقوووووووووووول
ليه مش بخيتة؟
ليه مش عزيزة

Jana said...

مجداوية

مانا قلتلك نغير الصنف احسن ..قلتى لأ ده مش بطال
:)

يا جوجو
التحديث مش معمول عشانك ..لكنه معمول بسببك
يعنى ايه بقى الكلام ده!؟
اقولك قصة " السبب" دى من الاول
انتى لما حكتيلى باختصار قصة ليلى فاتن حمامة ..تأكدت ساعتها انى مشفتش الفيلم فعلا ..ومعجبنييش زيك تمام ان ده يكون رمز الحملة
لكن فى النهاية قلت ميهمنيش انا كلامى كان واضح والكل فاهمه وانتى اولهم ولم اطلب ابدا ان تتحول المرأة الى ليلى لطيفة الزيات كى تصبح حرة وواخدة حقها ..لكنى عرضت مالا يجب ان تكون عليه الانثى
وقلت اكتفى بده
عارفة والله انك فاهمانى وفاهمة ان اعتراضك على الرمز ليس الا
لكن مادام الرمز شكل اهمية لديكِ يبقى اكيد سيشكل اهمية لدى آخرين
وبما انى شرحتلك قصدى وتبرأى من ليلى لطيفة فى التعليقات ..اللى فى الغالب محدش حيقراها ..وحيكتفوا بقراءة البوست ..يبقى كان لازم اكتب ده فى البوست نفسه عشان الكل يعرف عن من اتحدث واتمنى ان تكون عليه الانثى فى مجتمعنا
ولم يكن هذا متاحا الا من خلال التحديث
عشان كده قلتلك فى التعليق اللى قبله ربنا ما يحرمنى منك ..لأنك انتى اللى لفتى نظرى الى اهمية توضيح مدلول الرمز عندى
وانا والله فخمتو ده من الاول
وعشان كده قلتلك فوق ان التحديث مش عشانك ..لكن بسببك ..ولولا انه لا يجوز ان اقول بفضلك ..حيث الفضل لله وحده كنت وضحت اكتر ..لكن الله يسبب الاسباب ..لذلك انتى السبب

وانتى كمان السبب فى التهييس ده عشان الصنف ده شكله مضروب
واصلا انتى اللى جايباه وانا مش من هنا
والمدونة دى مش بتاعتى يا باشا

Jana said...

ست البنات

قريت تدوينتك يا مرويتا
بتاعة انا مش ليلى
وفعلا جميلة ..وخصوصا النقطة اللى علقتلك عليها هناك

وكمان الخروج عن المألوف ..ومجهودك فيها واضح جدا .برافو عليكى بجد

الحمد لله رب العالمين ان فينا كتير مش ليلى ..
وده اللى يخلينا فى دور المدافع عنها هنا..

مين مرسى بقى!!؟؟
ههههههههههه

دمتِ بخير مرويتا

مجداوية said...

السلام عليكم

يعنى أبلغ عن نفسى وأروح السجن أحسن

ماشى يا أم جنى
طيب الحمد لله ان التحديث مطلعش عشانى لكن بسببى

طيب معلش خليكى معايا شويه وبعدين روحى كملى مذاكرة مع الأولاد
وخدينى على أد تهييسى وفعلا الصنف مضروب
والمدونة دى بتاعتى أنا يا باشا
ههههههههههههه

لما يكون الرمز سىء ويكون الهدف نبيل يبقى ممكن نكتب عن الهدف من غير ما نستعمل الرمز السىء لأن الرمز ده هو كل الموضوع والهدف النبيل لازم له رمز نبيل زيه ولا ينفع مثلا ندخل حزب فيفى عبده أو دينا ونقول الحزب بيدعوا الى الحجاب
!!!!!

هذا ما أقصده
اننا ممكن نتكلم وندافع عن المقهورات برموز تليق بالهدف لأن نبل الهدف حيشوه مع الرمز السىء

هو مين بقى اللى اختار الرمز السىءده عشان أبعتلها الصنف المضروب ده ويقبضوا عليها هى ونطلع احنا منها زى الشعرة من العجين
والباشا يسبنا نروح
ههههههههههههه

وبلاش نضرب أنفاس فى أخماس فى أسداس

تصبحى على خيييييييييييييير

جنّي said...

السلام عليكم

اسمحي لي ان ادلو بدلوي في هذا الموضوع
وان كنت لا اعي ما تهدفين اليه فأرجو التوضيح .. وان كنت اعرف ردك مسبقا والذي يتميز بالذوق والأدب الجم وعدم التجريح .. ولم أقرأ التعليقات حتى لا أتأثر بكتاباتهم او بكتاباتهن ..

هم دائما -اقصد العلمانيين - يدسون السم في العسل فتخرج من تحت ايديهم حملة لمناصرة المرأة والظلم الواقع عليها فهذا شئ جميل .. ولكن السم ما يطالبون به بكل تبجح ووقاحة
-------------------------
:واقتبس من كتابتك -- يطالبون بـ :
بخلع الحجاب وكشف العورات طالبن - بالتثقف واللحق بالركب الحضارى والترجل من على بعير الجاهلية والرجعية باطلاق العنان للشذوذ وبفك حصار العقول الصلبة المحتجة على تصوير الرغبات والسقطات كما هى مجردة من ستائر الحياء -
طالبن بالخروج عن المألوف

استمروا فى هبوط البنطال وصعود القميص .هم يعرفون ان مسايرة الموضة أهم شىء لدى الفتاة الآن..فخرجت ترتدى العجيب من قليل القماش وضيقه بحجة انها ترتدى أسفله "الكارينا "والذى صُمم فى الأصل لستر المكشوف من الجسد وليس لتعرية الباقى"
اى ان حتى ما كان الغرض منه الستر حولته الى كاشف عورة..ومحاولة سترها مرة أخرى عدته منك محاولة فى جعلها ليلى
تبجحوا حين وصفوا ستار الجسد بستار العقل .. والأصح انى لا ارى من عقولهم شيء
خرجت عجيبة أخرى تطالب بنسب كلٍ الى أمه باعتباره حقها المنزوع
-----------------------------
لو نظرنا الى ما يطالبن به نجده مخالف للدين ومخالف للفطرة ومخالف للأخلاق ..
ودعوة للتخلف والرجعية .. فالعري ليس الا صفة رجعية وليس الحجاب

حتى نسب الأبناء
للأم ليس الا دعوة ضد الدين فالله تعالى يقول :{ادْعُوهُمْ لآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً }الأحزاب5
فالله تعالى أمرفي قضية مهمة جدا وهي النسب ان ندعو الأبناء لآبائهم وليس لأمهاتهم ..

الإسلام من أول الأديان الذي طالب بكثير من حقوق المرأة والتي لا يوجد لها مثيل حتي في الأمم المتقدمة حاليا .. حتى ولو كان هناك بعض القصور من بعض المنتسبين للدين والجهلاء كعدم توريث البنت ضاربين بتعاليم الدين عرض الحائط فالدين منهم براء ..

في القريب العاجل ستسقط كل دعاوي العلمانيين وأفكارهم الهدامة وستسقط أيديولوجياتهم وأدبياتهم كما سقطت الماركسية من قبل .. وها هي بشائر السقوط بدأت في الظهور بالسقوط الاقتصادي الرهيب والمتسارع .. وسيعود الإسلام للريادة بأفكاره وقيمه وأخلاقياته ةليس بدعوى الجاهلية التي يدعون لها ..
وعندك كل الحق في مناصرة ليلى بأخلاق الإسلام وليس بأخلاق العلمانيين ..
فالعزة في اسلامنا والخزي في علمانياتهم ..
شكرا

الازهرى said...

صديقتى العزيزة

لا تعليق لدى على هذا الموضوع سوى ان اقف وانحنى احتراما لكاتبته

موضوع متكامل الى حد كبير ويحتوى على عناصر جميلة وردود على كلام يتردد بدون وعى او بوعى مع نية غير سوية
وللاسف يقع الكثيرون فريسة تلك الكلمات
او يردوا باسلوب غير حضارى وكلاهما مخطىء

تحياتى دوما

مجداوية said...

السلام عليكم
انت فين يا أم جنى حسدناكى ولا ايه ؟؟
يا رب تكونى بخير طمنينى عليكى واظهر وبان عليك الأمان

طال الليل said...

وكلهم يدعى وصلا بليلى
وليلى لا تقر لهم بذاك

ماابعد هؤلاء عن ليلى الام والاخت والزوجة و ما ابعد ليلى عنهم
إنهم أبواق دعاية للأجندة الغربية
ليسوا معنا ولا نحن معهم مهما بالغوا فى تنميق الجمل وتدبيج الشعارات
نحتاج من يعر ببائعة الجبن على الطرقات وبالأرملة راعية الايتام
نريد من يحمل عن الوظفة الكادحة
نريد من تطالب بحقوق المرأة فى أن تقر فى بيتها معززة مكرمة ا أن يخرجها العوز تتكفف الناس فى مهن مرهقة وأحيانا قاتلة من أجل لقمة العيش الذى عز
لكن ليست ليلى بهمومها ولم تك لتخطر فى بالهم يوما فهن فى برج عاجى بعيد لاتصله أنات ليلى ولا تطاله شكواها

ليلى يا ايتها التى ظلمك الرجال مرة
وبنات جلدتك مرات ........ لك الله

انكسارات .. احمد البوهى said...

بوست وحالة حوار وتفاعل ومشاركه وافاده واستفاده وجدتها هنا عن ليلى رغم ان اللى كتبو عن ليلى كتير
ــــــ
تحياتى

انكسارات .. احمد البوهى said...

بوست وحالة حوار وتفاعل ومشاركه وافاده واستفاده وجدتها هنا عن ليلى رغم ان اللى كتبو عن ليلى كتير
ــــــ
تحياتى

momken said...
This comment has been removed by the author.
momken said...

لو كل ليلى تفهم ما تفهمين وتدرك ما تدركين
لن يكون هناك ليلى

سيكون هناك بشر بغض النظر عن الجنس
لو ان هناك من يعرف ما له وما عليه وفق شرع ثابت بدون متغيرات

لن يكون هناك ليلى ..وظالم ليلى
حتى لو كانت ليلى مظلومه ومهضوم حقها فمن الظلم ان نعتقد سلفاً ان الرجل هو من سرقها
والا فمن هو هذا الرجل
ابنها؟
اخيها الصغير؟
ابن اختها؟

اما عن المتشبهات بليلى
فاعتقد انهن من فرطن فى حق ليلى سلفاً
وضيعنه ولا نجزم بان الرجل هو من سلبه

البوست واعى جداً
بارك الله فيكى
تحياتى

Jana said...

مجداوية

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عذرا مجداوية الغالية على تأخير الرد

انا بخير ..لا حرمنى الله سؤالك

حزب دينا!!؟؟
ههههههههههه

يا جوجو ..
مع الفرق الكبير فى المثال ..لكنى عايزة اوضح نقطة
لسه فى ناس لحد النهاردة بتقول عايزة كلينكس ..مع انها اسمها مناديل ورق ..وكلينكس ده كانت ماركة قديمة وانتهى انتاجها من زمن ..لكنه علق فى ذهن الناس واصبح كالرمز ..ولا يعنيهم فى شىء اسم كلينكس
حتى انهم يقولون كلينكس فلورا مثلا ..يعنى بيختاروا النوع اللى يعجبهم والماركة القديمة اصبحت اسم لااكثر
نفس الحكاية مع الجبنة المثلثات
اللى ناس بتقول عليها جبنة نستو ..ودى برده كان منتج وانتهى ..ويقولون نستو لافاش كي رى كمان
ههههههههه
مش عايزة اضرب المثال الاخير
لكن طلبت معايا بقى
الناس بتقول عايزين بامبرز وده منتج ..وهم فى الاصل عايزين بيبى فاين ..ويقولون بامبرز بيبى فاين والاصح ان يقولوا دايبرز بيبى فاين
وكده يعنى وما الى ذلك من تشبيهات منيلة بستين نيلة
هههههههههههه
الفكرة ان الاسم مجرد اسم لدى البعض ..وانا يهمنى شهرة الحملة ..ومن خلالها الوصول لعدد اكبر من القارئين ليس الا
بدليل ان كثير من الناس لم يهتموا بمعرفة سبب اختيار الاسم اصلا واهتموا بمواضيع ليلى بشكل عام

والباشا خد الشيشة والتفاح والصنف المضروب وروح هو متخافيش
ههههههههههههه

دمتِ بكل الخير حبيبة قلبى

Jana said...

جنّى

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يا فندم ..ربنا يكرمك
حضرتك دائما تعى ما أقصد ..ولا مجال هنا لأى توضيح
فقد أصبت القول والمعنى
ولم يعد لى تعليقا على التعليق
الا .بجزاك الله خيرا

كان نفسى تتأخر لحد البوست الجديد عشان اجمع المخالفات
حصالتنا فاضية يا فندم
:))

دمت طيبا سيدى وبخير

Jana said...

الأزهرى

أهلا بيك فى زيارتك الأولى

أعزك الله ..فقد بالغت كثيرا

انت اتكلمت فى نقطة حلوة ..اللى بيردوا غلط .. دايما طرفى الحوار يبقوا غير متناسبين وبيضيعوا فرص خطيرة فى الرد عليهم وافحامهم..تتمنى احيانا ان تكسر الشاشة وتدخل لتكيل لهم اللكمات
شفت نرفذتنى ازاى بقى
:)

نورتنى
دمت طيبا

Jana said...

طال الليل

لا تكتفى مثل هذه الحملات من فصيحى اللسان مثلك يا دكتور محمد

فلتعليقك أهمية أكبر من تدوينات كثيرة
وبلاغة افتقرت اليها دفاعات البعض

أتذكر لك تدوينة فى نفس هذا الموضوع ..عن سيدات الاعلام المتأبطات أذرعنا بالقوة ..بحجة الدفاع عن حقوقنا
وكانت من اول ما قرأت فى هذا الخصوص

أدام الله طلاقة لسانك

دمت طيبا وبخير

Jana said...

انكسارات..أحمد البوهى

نورتنى فى أول زيارة

أشكر لك اطرائك العالى

حالة التفاعل القوية ..ما هى الا رؤية عميقة وادراك واسع واهتمام حقيقى بقضية هامة من معلقين أفاضل ..أرادوا النقاش او المشاركة ..للوصول الى الامثل
فأشكر لهم تفاعلهم معى ما أفادنى شخصيا بشكل كبير

أسعدنى مرورك وتعليقك ما أطرانى كثيرا

دمت طيبا وبخير

Jana said...

Momken

مرحبا بصاحب رقيق الكلام وبليغ المعانى

وعيك هو ما جعلك ترى التدوينة واعية
وتعليقك ..اضافة للتدوينة
حيث اشارتى الاساسية الى ظلم النساء للنساء.. هى اهم ما فى البوست ..وما أردت الانتباه اليه من البداية

منورنى ممكن

دمت طيبا وبخير

حتى أجد عنوان said...

أختي jana
لست أدري ما الذي ابكاني عندما قرأت النقاش .. لكنني بكيت
ربما لأني تذكرت ليلى بائعة الخضروات أمام عتبة المقلة التي عملت فيها لفترة .. عندما يشتد الحر تنظر للسماء وتصمت .. وعندما تمطر السماء تقف بجوار اي جدار وهي تنظر للشارع فلعل آت يمر فيشتري منها ما يكبلها في ذلك المكان منذ عشرون عاما كل صباح حتى ينتصف اليوم .. وان باعت وانتهى ما عندها فلا راحة .. فان اليوم طويل والمشقة لها باق لم تستكمله فتذهب الى زوجها في سوق اخر لتكمل معه النهار بائعة .. فكأن اليوم ابتدأ ثانية بعد ان كاد ينتهي وكأن الساعات تأبى أن تمر وبها بقية من صبر أو احتمال .. لكنها صابرة ..انها سيدة تقارب عمر أمي .. ومع كل هذا لا تكف عن الضحك ولا تكف عن حمد الله وشكره على نعمه .. مازال صوتها محملا في ذاكرتي بحزن الدنيا وهي تنظر الى احدى المختلين الذين تجمعهم حولها لتطعمهم ثم تقول لي باسى " غلبان يا عيني " .. اسف على هذا التعليق الذى لم اعلق فيه على ما كتبتي ولكني اظنها هي من كنت تقصدين ومن كتبتي عنها .
وبخصوص الاسم اختي فليلى رمز عن المرأة عامة في الأدب العربي واستعمله احيانا عندما اكتب شعرا وان كان بالاسم اعوجاجا اصابه من ناقصات الاخلاق والحياء فانتن أختي تصلحن ما به .. ولا ارى بأس في استعماله كما تستعمل حكم العرب وامثالهم على مر الزمان .
اعتذر مرة أخرى أختي jana .

Jana said...

حتى أجد عنوان

سبحان الله
هذه السيدة أراها ليلى من جانب ولا أراها كذلك من جانب آخر

فصبرها ورضاها ..يجعلاها أقوى من نساء كثيرات
هى لا ترى نفسها ليلى ..واحتسبت عند الخالق ابلاتئتها ..
راضية بما نالته من نصيب فى الدنيا ..تسعى فيها غير متمللة..حتى جعلها الله تنظر للأسوأ حالا بعين الشفقة
راضية فى حياتها ..راضية فى آخرتها ان شاء الله بعكس من اعترضوا فى حياتهم وتعودوا الشكوى فلا يلمحون من هم أكثر منهم ابتلاء .
يا ليت ما يكمن فى قلب هذه السيدة يكن فى قلب كل مبتلى ومبتلاة
فما اعظم جزاء الصابرين

مؤثر كان مثالك
ونموذج حى لليلى قوية
فعلام تعتذر اذن!!؟
:)

تحياتى وتقديرى أخى الكريم
تعليقاتك دوما مهمة ومؤثرة

دمت طيبا وبكل خير